ليلى نقولا الرحباني
إقرأ للكاتب نفسه
الحصاد الأول للثورات العربية
2011-03-05 | ليلى نقولا الرحباني
في الوقت الذي تعمّ فيه الثورات مختلف أرجاء العالم العربي، يبدو من المبكر الحكم على نتائجها قبل انقشاع الغبار، خاصة في ظل تخوف مشروع من محاولات اختطاف للثورات وسرقتها، وفي ظل انعدام الثقة من أن الثورات قد لا تأكل أبناءها كما فعلت الثورة الفرنسية من قب
كي لا تُخطف الثورة
2011-02-07 | ليلى نقولا الرحباني
يعيش العالم العربي اليوم حراكاً شعبياً لم يشهد مثله من قبل، ولم يكن حتى أكثر المتفائلين يتوقع حصوله بهذه السرعة والزخم، فمن تونس وثورتها الشبابية الشعبية الى مصر والجزائر والاردن والسعودية وغيرها، تعيش الشعوب العربية حراكاً داخلياً، يحدوها الامل بالت
ضحايا العدالة الدولية
2011-01-14 | ليلى نقولا الرحباني
يعيش اللبنانيون اليوم هاجس تسوية مفترضة، تؤدي فيما لو نجحت الى إبعاد كأس قرار مرّ، يؤذّن بانقسام جديد وتطورات لا يُعرف حجمها كنتيحة لصدور القرار الاتهامي في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان.
واذا كان من المنطقي أن يكون للمحكمة مؤيدوها وداعموها في الدا
محاكم دولية بشهود زور دوليين
2010-12-01 | ليلى نقولا الرحباني
المطالبات بتحقيق العـدالة الجنائية هي مطالب محقة وطبيعية، إذ لا يمكن لعاقل ذي ضمير أن يوافق على استمرار سياسة الإفلات من العقاب السائدة في العالم والتذرع بالسيادة لممارسة أعمال القتل والتعذيب والإبادات. لكن الحديث عن عدالة دولية من دون تسييس ومن دون
الثمـن الباهـظ
2010-05-01 | ليلى نقولا الرحباني
تشهد الولايات المتحدة الأميركية بداية تحولات مختلفة الاتجاهات تجاه إسرائيل، فهناك من جهة التشنج الكلامي الذي يسيطر على العلاقة بين الإدارة الأميركية والحكومة الإسرائيلية، أو ما يمكن تشبيهه بـ«عوارض تململ» ظهرت لدى إدارة أوباما وانسحبت على جزء من الأم
من سيدفع الثمن: أوباما أم نتنياهو؟
2010-04-08 | ليلى نقولا الرحباني
بالرغم من اعتقادنا أن الأزمة الأميركية الإسرائيلية الحالية لن تتعدى كونها اختلافًا في وجهات النظر، ولن تؤدي بالضرورة الى خلاف كبير، وبالرغم من أنه في المدى المنظور ـ أقلّه ـ لن تشكّل هذه الأزمة أي تحول استراتيجي في السياسة الخارجية الأميركية، وستبقى
السقوط الفادح «للتفوق النوعي» الإسرائيلي
2010-03-24 | ليلى نقولا الرحباني
منذ حرب تموز 2006 وبعد العدوان على غزة وما استتبعه من تقارير دولية، تعيش إسرائيل أزمات منهكة وخسائر فادحة، أقلّها تقويض الصورة التي استمر الإسرائيليون في رسمها ما يزيد عن ستة عقود.
عمل المنظّرون الأوائل للحركة الصهيونية على محاولة رسم صورة تمّ فيها
جريدة اليوم
جاري التحميل