تعرضت الإستراتيجية الأميركية في العراق إلى ضربة جديدة، أمس، بعدما فقدت واشنطن زعيما عشائريا يعتبر أحد أبرز حلفائها في محافظة الأنبار، التي كان الرئيس الأميركي جورج بوش قد خصها بزيارة خاصة، فيما ارتكز قائد حربه الجنرال ديفيد بتراوس إلى ما تحقق فيها من انجازات «سياسية وعسكرية لتأكيد النجاح» الاميركي، بانقلاب ولاء عشائر الانبار من دعم «تنظيم القاعدة» الى التحالف مع الاحتلال الاميركي.
وأودى انفجار عبوة ناسفة بحياة زعيم «مجلس إنقاذ الأنبار» الشيخ عبد الستار أبو...