تابع قاضي التحقيق العسكري الأول رشيد مزهر تحقيقاته مع عناصر تنظيم «فتح الاسلام»، فاستجوب ثلاثة موقوفين واصدر مذكرات توقيف وجاهية بحقهم. ولم يتمكّن مزهر من البدء باستجواب أحمــد مرعي الذي أوقف في أحد الفنادق في محلّة الأشرفية بسبب نقله إلى مستشفى ضهر الباشق للمعالجة كونه مريضاً. في هذه الأثناء استمرت الأجهزة الأمنية في إحالة الموقوفين لديها على القضاء للتحقيق معهم استنطاقياً، فوصل عددهم إلى 32 موقوفاً، وادعى مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي جان فهد، على موقوفين جديدين لبنانيين ...