مع تسلم المجالس البلدية الجديدة في عكار وإجراءات التدقيق المالي اللازم، أظهرت كشوفات بلدية رحبة المالية أن هناك قرارات موقعة قبل 24 ساعة على اجراء الانتخابات البلدية. الأمر الذي عرقل انطلاقة المجلس الحالي بسبب عدم توفر الأموال في الصناديق لدفع المستحقات اللازمة، وخلّف سجالا في البلديات على خلفيات «الهدر المالي».
ويبدو واضحا أن كل المحاولات التي أطلقت بهدف حل الأمور، وصرف النظر عن المرحلة السابقة قد باءت بالفشل مع تمسك المجلس الحالي بمبدأ المساءلة والمحاسبة مستندا الى تقرير...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"