بالتزامن مع اشتداد أزمة النفايات المتنقلة بين المناطق اللبنانية والقلق الدائم من استحداث مطامر العوادم التي تشكل عشرين الى ثلاثين في المئة من النفايات، يطرح عدد من الخبراء والاختصاصيين حلولا علمية لمعالجة النفايات.
وفيما لم تتمكن غالبية معامل المعالجة من الوصول الى نتيجة «صفر» للعوادم، يتسابق العاملون في هذا المجال على تقديم مشاريع علمية لحل مشكلة النفايات المعتمدة في اوروبا بواسطة «التفكك الحراري» لكنّ أيا منها لم يبصر النور حتى الان، فيما تتخبط اتحادات...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"