لم يمر قرار وزير التربية إلياس بوصعب الصادر في الخامس من تشرين الثاني المنصرم والقاضي بتعيين خليل قسطون رئيسا للمنطقة التربوية في عكار على خير، بل أثار «انتفاضة» على مواقع التواصل الاجتماعي، بمساندة من النواب: معين المرعبي، خالد زهرمان، وخالد ضاهر. كذلك أدى التعيين إلى تدخلات سياسية على مستوى رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري الذي طلب من نواب «المستقبل» تهدئة الأمور إلى حين تشكيل حكومة جديدة.
نجح الحريري في امتصاص الغضب على المستوى السياسي متسلحا بعدم قانونية هذه...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"