الخميس ١٢ تشرين الثاني ٢٠١٥، السادسة والنصف مساء.
يحفظ سكان برج البراجنة هذا التاريخ عن ظهر قلب. يذكرونه أكثر من تاريخ أعياد ميلادهم أو تاريخ أي ذكرى أخرى خاصة بهم. ففي هذا اليوم المشؤوم سقط شهداء وضحايا، وكُتب عمر جديد لآخرين.
عام مرّ على «نكبة برج البراجنة»، التي وقعت في شارع عين السكة خلف مستشفى الرسول الأعظم.
بضعة أمتار ودقائق معدودة تفصل بين الانفجارين اللذين استهدفا المنطقة. لكنها تحمل مئة حرقة وغصة، لا تزال معالمها بادية على أهالي المنطقة...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"