بعد ثلاث مراحل من الخدمة العسكرية في وحدة بلاده (ايرلندا) ضمن قوات «اليونيفيل»، في الاعوام 1982 و1989 و1994، عاد اللواء مايكل بيري، الذي يتمتع بخبرة كبيرة في مجال حفظ السلام في جنوب لبنان، قائدا لقوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان ليكون الجنرال السابع عشر الذي يتعاقب على قيادة ذوي القبعات الزرق.
يبدو الجنرال الجديد واثقا من قدرته على قيادة بعثة حفظ السلام، في ظلّ الظروف الحساسة في المنطقة وسلّة التراكمات التي ورثها عن أسلافه، وفي مقدمها إيجاد نهاية للاحتلال...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"