علت الأصوات في الفترة الأخيرة تنادي قطاعات الإنتاج المختلفة للقيام بواجباتها وتحمل المسؤولية تجاه مخرجات التعليم العالي، وأن سوق العمل هو الذي يتحمل في المقام الأول مسؤولية التوائم مع هذه المخرجات، وبين قائل إن على الجامعات القيام بدورها لجهة التكيف مع أسواق العمل ومع متطلبات القطاعات الإنتاجية، وانطلاقا من هذا الواقع عمدت "الجامعة العربية المفتوحة" إلى إجراء دراسة ميدانية بين الجامعات وسوق العمل.
ركز مؤتمر "مخرجات التعليم العالي وسوق العمل" الذي عقدته الجامعة...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"