ينتظر تلامذة شهادة «المتوسطة» الرسمية، امتحانات اليوم الأخير في مواد الكيمياء والتربية والتاريخ، للاستفادة من بعض العلامات الإضافية، والحصول على تقدير، خصوصاً أن هذه المواد تعتبر سهلة قياساً على المواد التي سبق وخضع لها التلامذة.
يبدي التلامذة رضاهم على نوعية الأسئلة «السهلة»، وفي مركز الاحتياجات الخاصة «مدرسة عبد الله العلايلي»، يرفض محمد وزملاؤه من الصم والبكم، أي وجود في الغرفة لغير المراقبين المكلفين مراقبة الامتحانات، بعدما اعتادوا على...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"