أخذت مدينة راشيا مركز القضاء تعد العدة استعدادا للمنازلة الشرسة الأحد المقبل على وقع طبول الاتهامات المتبادلة والزيارات المتسارعة من بيت الى بيت لكسب المزيد من المؤيدين. تتنافس في المدينة لائحتان، يدعم الأولى الحزب التقدمي الاشــــتراكي عبر أركانه في المنطقة، ويترأسها المتموّل بسام دلال، فيما يترأس الثانية المنافس الشرس التقـــليدي لـ «الاشتراكي» في الانتخابات البلدية، رئيس بلدية راشـــيا الأسبق زياد شبلي العريان. وتدعـــم لائحة العريان عائلات، وبــــعض الحزبيين، وناخبون محسوبون...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"