تنهض فاطمة يومياً في الصباح الباكر، فتستقبل الشمس والهواء حيث تقيم في المزرعة الصغيرة في الجنوب. هي امرأة من ريف حلب، نزحت إلى لبنان مع عائلتها، ووجدت مستقراً في مزرعة، كانت تعيش فيها عائلات مسيحية تعمل في زراعة التبغ والقمح. ثم نزحت تلك العائلات مع بداية الحرب الأهلية، وباع أصحاب الأرض أملاكهم لعائلات مسلمة، تاركين خلفهم منازل مبنية بالحجارة الصخرية، تهدمت أجزاء منها وبقيت أجزاء.
اختارت فاطمة أحد تلك المنازل المهجورة، وأقامت فيها مع عائلتها المؤلفة من زوجها وأربعة أبناء. كان المنزل...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"