على الأرجح، ستكون جلسة 2 أيلول لانتخاب رئيس للجمهورية كسابقاتها. سيؤجّل رئيس المجلس النيابي نبيه بري الجلسة إلى موعد آخر، ربما إلى الأسبوع الأخير من أيلول.. إلا إذا كانت المعطيات التي قد تتوافر لديه تفضي إلى تحديد موعد يسبق أو يلي هذا الموعد بأسبوع واحد، وهو أمر محتمل نظرياً.
الدخول في تحديد هذه المواعيد يتزامن مع موجة تفاؤل بدأت تتسرّب من بعض مواقع القرار الإقليمية والدولية، بأن الفرصة الرئاسية دنت فعلاً هذه المرة، وأن أوان انتهاء الفراغ قد بدأ يقترب.
المعطيات المتجمّعة...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"