قد يصعب على من لم يعاصر ثورة أن يفطن لبوادرها أو أن يحس باقترابها. ومن غير المؤكد أن يكون أي من المشاركين في ندوة «القاضي وحق المرأة بمنح جنسيتها» التي نظمتها «المفكرة القانونية» و«حملة جنسيتي حق لي ولأسرتي» و«منظمة كفى»، لمناسبة صدور كتاب «رحلة العمر إلى الجنسية» للقاضي جون قزي، مساء الأربعاء المنصرم، قد شهد على ثورة، لكن بدا أن رائحة ثورةٍ ما علقت بأجساد الخارجين من قاعة جمعية «أشكال ألوان» في جسر الواطي.
خرجت الندوة بمجموعة...