إذا كان جبل الشيخ يتميّز بموقعه الفريد، كنقطة تلاقٍ تُمسِك بأذيال لبنان وفلسطين وسوريا والأردن، فإنَّ واقعه الجغرافي يتعالى شكله الهرمي بتصاعد مطّرد، من الأودية السحيقة حتى رأسه الأشيب.
وإذا كان وادي التيم يؤلّف جيباً من البقاع العزيزي (تسمية تاريخيّة)، ويشكّل الرابط المُحكَم بين السهل المغلال والجبل المقدّس، فإنَّ الجبل محطّ مشاهدة من قبرص، حيث تتوهّج أردافه، وتتألّق ألوانه، وتتغيّر على اختلاف ساعات النهار والليل.
تدلّ حجارته البركانيّة المنتشرة على سطحه، والتي تبرز جلياً من...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"