مضت أيام عيد الأضحى في سوريا باهتة، لا شيء يميزها عن غيرها من الأيام السابقة، ما بين جنون القذائف في دمشق والاشتباكات في ريفها، فيما شهدت حلب معارك للسيطرة على السجن المركزي، في وقت برز تطور لافت للنظر في الجنوب تمثل في إعلان مجموعات مسلحة في الجنوب عن سحب الشرعية من «الائتلاف الوطني» المعارض.
على جانب آخر، أعلن الجيش التركي، أمس، أن مدفعيته قصفت الثلاثاء الماضي مواقع مقاتلين «جهاديين»، ردا على سقوط قذيفة هاون على الاراضي التركية، وذلك في اول خطوة تستهدف هذه الفصائل....