مراوحة ديبلوماسية أميركية في المكان حول جنيف. السفير الأميركي السابق لدى سوريا روبرت فورد، المشرف على المعارضة السورية في الخارج، استعاد الأسبوع الماضي لقاءات مع بعض شخصياتها وقادتها بين باريس واسطنبول. لا يحمل الأميركيون طلبا عاجلا وواضحا إلى أصدقائهم المعارضين لدفعهم إلى طاولة المفاوضات مع النظام السوري عملا بمقتضى التفاهم المعقود مع الروس وبقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2118. ولا يزال السفير الأميركي يعمل على جعل «الائتلاف الوطني السوري» المعارض «مظلة» أي وفد معارض يجلس إلى طاولة المفاوضات،...