كشفت صحيفة "ميللييت" التركية أن الرئيس المصري المخلوع محمد مرسي رفض أي شكل من أشكال تقاسم السلطة مع المعارضة، وجاء الرفض قبل أسابيع من يوم "30 يونيو"، بتحريض من رئيس الحكومة التركي رجب طيب أردوغان.
وقد قام بالوساطة من أجل تشكيل الحكومة وزير خارجية عربي، ربما القطري أو الأردني، وبالتنسيق مع الولايات المتحدة ومستشارة الأمن القومي سوزان رايس تحديداً. وكانت الخطة تقضي بتشكيل حكومة جديدة تضم الجميع مع نقل صلاحيات رئاسية إلى رئيس الحكومة.
ولكن رفض مرسي، كما تنقل الصحيفة، كان نتيجة نصيحة من...