يترقب الملايين من أبناء مصر والمنطقة يوم الأحد «30 يونيو» 2013، الذي دعت المعارضة المصرية فيه إلى خروج تظاهرات مليونية لإسقاط الدكتور محمد مرسي وحكم جماعة «الإخوان المسلمين». ويعود السبب في الترقب والاهتمام الكبير إلى احتدام حالة الاستقطاب في مصر مع نهاية عام من جلوس مرسي ممثلاً لجماعته على مقعد رئاسة الجمهورية المصرية، بما ينبئ بتغيير عميق ممكن في المشهد السياسي المصري، ومن ثم الإقليمي. وإذ هيمنت جماعة «الإخوان المسلمين» على المشهد السياسي بعد «الربيع...