انتصار سوريا سيكون هزيمة لاسرائيل والسعودية ومصر، اي هزيمة لثلاثي الهجوم الاميركي في الشرق الاوسط.
وبعد انتصار سوريا، فان اميركا ستعيد النظر في تحالفها مع السعودية وتحالفها مع مصر، ذلك ان السعودية ومصر هما الركيزتان للهيمنة الاميركية في الشرق الاوسط. أما التحالف الاميركي مع اسرائيل فانه الثابت الوحيد الذي لا تفكر اميركا في اعادة النظر فيه.
ولهذا يمكن القول ان اميركا مقبلة على مرحلة جديدة في السياسة الخارجية خاصة في منطقة الشرق الاوسط. وفي هذا الاطار فان الولايات المتحدة تعرف ان النظامين...