لا يشي مبنى قناة «الميادين» المتواضع، بحجم العمل الذي يدور داخل أروقته. القناة التي تشعلُ غداً شمعتها الثانية، استطاعت، انطلاقاً من طابقين تحت الأرض، أن تحجز لنفسها مكاناً في عالم البث الفضائي، وبزمن قصير نسبيّاً، ما فاق توقعات القائمين عليها. يقول مدير قسم الأخبار في القناة الزميل سامي كليب لـ «السفير» إنّ «انتشار القناة وما حظيت به من متابعة فاق توقعاتنا فعلاً، ففي عدد لا بأس به من الدول أصبحنا القناة الأولى، وفي بعض الدول من بين القنوات الأولى. هذا تحقق في أقل من عام...