أفادت دراسة سورية خاصة بأن عدد المساكن التي تعرضت للدمار الكامل على مستوى البلاد، إلى ما قبل شهر من الآن بلغت نحو 535 ألف منزل تقريبا، تبلغ تكلفة إعادة إعمارها نحو 68 مليار دولار، وتسببت بتشرد ثلاثة ملايين مواطن تقريبا.
ووفقا لدراسة أعدها الخبير في الشؤون العقارية عمار يوسف، ونشرتها صحيفة «الوطن» السورية الخاصة أمس، فإن عدد المنازل المهدمة كليا أو جزئياً بلغ «نصف مليون منزل»، وأن المنازل التي تهدّمت بالكامل تقدّر بحدود 390 ألف مسكن، معتبراً أنّ إعادة بناء هذه المنازل مع...