دمشق ـ زياد حيدر
باريس ـ محمد بلوط
بدا ان المبعوث الدولي والعربي إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي سار بين الالغام في زيارته «الاستكشافية» إلى دمشق التي يغادرها اليوم، ما بين السعي الى دفع مبادرة خطة جنيف والحذر من تأويلاتها ومحاذيرها التي قد تطيحها، خصوصا في ما يتعلق بشروط المرحلة الانتقالية واستطراداً صلاحيات الرئاسة وحصانة الجيش والمؤسسة الامنية، ودور المعارضة الخارجية فيها.
وكان الإبراهيمي قال لمسؤولين في المعارضة إنه قد يمدد إقامته في دمشق بانتظار أن يحصل على رد سوري على ما...