إعادة تقييم غربية «للحمض النووي» للمعارضة السورية المسلحة. ثلاثة أجهزة غربية أمنية على الأقل بدأت عملية رسم خريطة للجماعات السورية المسلحة في الشمال السوري، والتدقيق في هيكلية وتوجهات «الجيش الحر» بحثا عن العناصر الجهادية وتقييم تأثيرها على المنطقة التي يجري تحضيرها في الشمال لتحويلها إلى منطقة آمنة. ومن بيروت توجهت مجموعة من عناصر الاستخبارات الفرنسية إلى الشمال السوري. وكانت الأجهزة الفرنسية قد قامت بتوسيع حضورها في العاصمة اللبنانية منذ نشوب النزاع السوري تحت مظلة تعزيز امن الوحدات الفرنسية...