غزّة اليوم قطاعان. واحد يظهر على شاشة «الجزيرة» حيث نسمع عبارات «شهداء»، و«مقاومة»، و«عدوان». والآخر، على «العربية»، حيث الضحايا «قتلى»، والفصائل تسمّى بأسمائها، من دون اللجوء إلى مفردة مقاومة. تبدو لغة «الجزيرة» متفائلة في إعلان النصر، وسعي إسرائيل لنيل «وقف إطلاق النار». على عكس شاشة «العربيّة» بنبرتها المتشائمة، مكرّرة عبارة «مأساة تلوح في الأفق». وتواكب القناة شروط «إسرائيل»...