يشعر رئيس المجلس النيابي نبيه بري بأن التاريخ يعيد نفسه في لبنان بشكل حرفي، مستنسخا أزمات سابقة مرّت على البلد، وبعضها لا يزال حديث العهد، «وكأننا لا نريد ان نتعلم من الدروس والتجارب، ونصر على تكرار أخطائنا وخطايانا بدم بارد».
وما رفع منسوب القلق لدى بري هو التأثر الحاد للاقتصاد اللبناني بالمآزق السياسية التي بلغت ذروتها بعد اغتيال اللواء وسام الحسن، مع قرار المعارضة بمقاطعة مؤسسات الدولة، متسائلا: كيف يمكن ان نجد حلولا إذا لم نتحاور، والحوار هو اضعف الإيمان في زمن الأزمات؟
كان...