تحوّلت حسابات «تويتر» اللبنانيّة أمس، إلى فضاء للاحتفاء بالمغامر النمساوي فيليكس بومغارتنر. لحظة بلحظة، واكب روّاد مواقع التواصل الاجتماعي قفزة فيليكس الحرّة من الفضاء، وابتكر بعض المغرّدين مفتاح تاغ بعنوان «لو فيليكس لبناني». وخلال ساعات بعد الظهر، تحوّلت اللحظة التاريخيّة إلى مناسبة للتندّر، مع محاولة المغرّدين إسقاط العادات اللبنانيّة على شخصيّة المغامر الذي حطّم أمس رقماً قياسياً في القفز من علوّ 39 كلم. وفي وقت انتشرت الصلوات والتمنيات لفيليكس بالنجاة من مغامرته الخطرة على فايسبوك، كان...