أفاد تقرير صادر عن مؤسسة «الحق» الفلسطينية لحقوق الإنسان بأن الاحتلال ومستوطنيه ينهبون موارد البحر الميت الطبيعية في الضفة الغربية، وخصوصاً مختبرات «أهافا» الاستيطانية لمستحضرات التجميل.
وأوضح التقرير أن مختبرات «أهافا» الواقعة في مستوطنة «ميتزبي شالم» في الضفة تستغل الموارد الطبيعية في المنطقة بتراخيص من حكومة الاحتلال، وهي مملوكة لمستوطني «ميتزبي شالم»، و«كاليا». وقد وصلت أرباحها منذ إنشائها في العام 1988 إلى 150 مليون دولار....