تعترف القيادات السياسية والأمنية في طرابلس بأن أي اتفاق على وقف إطلاق النار، في جولات العنف المستمرة بين التبانة وجبل محسن، يحتاج الى اتصال واحد بمسؤول العلاقات السياسية في «الحزب العربي الديمقراطي» رفعت عيد، بينما يحتاج الى عشرات الاتصالات واللقاءات مع القيادات والكوادر الميدانية في التبانة المنتشرة على مختلف المحاور الساخنة.
السبب أنه في جبل محسن توجد حالة تنظيمية قادرة على ضبط الشارع والتحكم بمجريات الأمور على الصعيد الأمني، في حين أن في التبانة حالة مسلّحة غير منظمة أفرزت ـ...