عن جدار والدها أو والدتها استعارت سارة إرفينغ صورة ليلى خالد ووضعتها على كتاب زينته بالأحمر وأعطته عنواناً هو "ليلى خالد، أيقونة التحرير الفلسطيني" وأصدرته في لندن عن دار (بلوتو بريس Pluto Press) في الثامن من أيار 2012 في 168 صفحة. إنها صورتها بالكوفية الفلسطينية محتضنة بندقية الكلاشينكوف، الصورة التي انتشرت أواخر ستينيات القرن الماضي في كل أنحاء العالم بين أبناء الشعوب الحالمة بالتحرر. تلك الشعوب التي أخذت تعي حقيقة أخفتها القوى الاستعمارية عنها اسمها "قضية فلسطين". لقد أصبحت هذه الصورة...