أشاد رئيس "الحزب الديموقراطي اللبناني" النائب طلال ارسلان في تصريح، بـ"الجهود التي بذلها مشايخ طائفة الموحدين الدروز في جبل العرب والعقلاء والمسؤولون في الدولة في منطقتي السويداء ودرعا، التي أدت إلى وأد الفتنة بين أبناء الشعب الواحد".
كما توجه بـ"الشكر والتقدير إلى الرئيس بشار الأسد الذي يقف سدا منيعا في وجه المخططات الهادفة إلى إثارة الفتن". وأمل "ان تكون هذه الحادثة غيمة صيف عابرة".
وأكد ان "مريدي الفتنة يعملون من اجل تأجيج الصراعات المذهبية والطائفية في سوريا من أجل الوصول إلى حالة...