اعتبرت موسكو، أمس، أن «الطرفين»، الجيش السوري والمعارضة ضالعان في المجزرة التي سقط فيها 108 قتلى في الحولة في حمص، ودعت الدول الكبرى لتركيز جهودها على وقف دوامة العنف في سوريا عوض السعي لتغيير النظام، فيما أكد رئيس الوزراء الصيني وين جياباو، خلال لقائه نظيره القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني، أن على العالم أن يسعى لحل سلمي للأزمة في سوريا. واتفق الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون «على العمل معاً لزيادة الضغط» على الرئيس السـوري بشار الأسد، فيما دعا المجلس الوطني...