قبل حوالي أسبوع، تحاور الأمين العام لـ«حزب الله» السيد حسن نصر الله، عبر الشاشة الكبيرة، مع الآلاف من الطلاب الجامعيين، في قاعة «مجمع سيد الشهداء» في الضاحية الجنوبية، طارحا أمامهم أفكارا حول دورهم في المرحلة المقبلة، وحثهم على تركيز اهتمامهم في هذه المرحلة على الصراع الفكري ومواجهة التحديات العلمية والإيمانية وتقديم الجوانب الأخلاقية على الجوانب الأخرى، محاذرا الخوض في العناوين السياسية.
وقد تزامن هذا اللقاء، وهو الأول من نوعه، مع ما شهدته الساحة الاسلامية عامة والشيعية...