قالت مصادر إسلامية لبنانية إن القيادتين الايرانية والروسية تنشطان مجدداً للوساطة بين المسؤولين السوريين وقيادة "الإخوان المسلمين" بهدف التوصل الى حلول سياسية للأزمة السورية والابتعاد عن الحلول العسكرية والأمنية بعدما توصل الطرفان الى ان هذه الحلول لن توصل الى اية نتيجة حسبما تبلغت شخصيات اسلامية لبنانية من قيادات "إخوانية" وان الرئيس بشـار الأسـد "جاد في التوصل الى حلول سياسية".
ونقلت شخصيات لبنانية عن الرئيس الاسد أنه مطمئن للوضع الداخلي في سوريا ولبعض الأجواء الاقليمية والدولية، مشيراً الى...