أثار وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو، للمرة الأولى أمس، خيار التدخل العسكري في سوريا عبر إعلانه، قبل يومين من مشاركته في اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل، أن تركيا مستعدة «لأي سيناريو، ومنها إقامة منطقة عازلة لاحتواء أي تدفق جماعي للاجئين السوريين»، في حين رفض وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف فرض حظر للسلاح على سوريا، موضحا أن تحركا مماثلا ضد ليبيا أثبت انه متحيز وساعد المعارضين في الإطاحة بالعقيد معمر القذافي، داعيا الجامعة العربية وقوى غربية «للتوقف عن...