دخلت الأزمة السورية منعطفا خطيرا عشية اجتماع اللجنة العربية الخاصة بسوريا ووزراء الخارجية العرب في القاهرة اليوم، والذي يتوقع أن يفرضوا خلاله عقوبات اقتصادية على دمشق، بعدما طرح وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه للمرة الأولى، أمس، فكرة إقامة «ممرات إنسانية» في سوريا، وتلقى تأييدا اميركيا لذلك، وتقدم خطوة إضافية نحو اعتراف باريس «بالمجلس الوطني السوري» المعارض الذي اعتبره «المحاور الشرعي» لكنه لم يصل بعد إلى حد الاعتراف الرسمي به.
وقالت مصادر دبلوماسية عربية...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"