لقاء جاف بين جناحي المعارضة السورية على أبواب وزارة الخارجية البريطانية في لندن. مصافحات الحد الأدنى بين وفدي «المجلس الوطني السوري» بقيادة برهان غليون ووفد «هيئة التنسيق من أجل التغيير الديموقراطي» بقيادة منسقها في الخارج هيثم مناع. القاعة التي أعدت للقاء وفد سوري معارض وموحد، اضطر البريطانيون إلى تغيير ترتيبها في اللحظات الأخيرة، لكي يستقبل وزير الخارجية وليام هيغ تباعا الوفدين السوريين، وتعود مساعدته السفيرة الأميركية السابق في لبنان فرانسيس غاي، ومستشاروه للشرق الأوسط من بعده إلى اجتماعين...