دافع وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو عن سياسة تركيا تجاه المنطقة، نافيا عنها صفة «المذهبية».
وقال داود اوغلو، عشية ذهابه إلى الرباط للمشاركة في اجتماعات المنتدى التركي ـ العربي المشترك، إن سياسات تركيا تجاه سوريا لا علاقة لها بالمذهبية. وأضاف «لم ننتهج يوما سياسات مذهبية. وتغير موقفنا من (الرئيس) بشار الأسد لا علاقة له بالنصيرية (المصطلح الذي يطلقه الأتراك على علويي سوريا). عندما كانت علاقتنا جيدة مع الأسد كان نصيريا، فهل أصبح الأسد من جديد علويا؟ عندما كنا أصدقاء ألم...