واصل رئيس الحكومة التركية رجب طيب اردوغان حملته المفتوحة على النظام السوري بعد توقف استمر لمدة حوالى الشهر. واتسمت نبرة اردوغان، في كلمته أمام نواب حزب العدالة والتنمية، بالحدة والانفعال في ما بدا تجييشاً للنفوس التركية دفاعاً عن العلم التركي الذي أحرقه المتظاهرون في اللاذقية، قائلاً «من هنا أريد أن أقول بشكل واضح لنظام (الرئيس بشار) الأسد إن اليد التي كانت تمتد عبر التاريخ وعلى امتداد قرون إلى العلم التركي كانت تنال من دون تردد الجواب المناسب، وهي ستناله».
واعتبر أن الأسد الذي ملأ...