لم يكن كلام مساعد وزيرة الخارجية الأميركية جيفري فيلتمان أمام الكونغرس إلا تعبيرا جديدا عن عدم بلوغ الأميركيين مرحلة القرار النهائي في الموضوع السوري، فهم يدعون الرئيس السوري بشار الأسد الى التنحي من جهة ويقررون إعادة السفير الأميركي الى دمشق خلال ايام أو اسابيع من جهة ثانية، فيما بات السوريون يضبطون إيقاعهم على وقع التجاذب الأميركي ـ الإيراني، مع بدء العد العكسي للانسحاب الأميركي العسكري الكامل من العراق بحلول السنة الجديدة.
في هذا السياق، يقول دبلوماسي عربي في بيروت «ان سياق التطورات...