أطلق وزير الخارجية التركي أحمد داود اوغلو، امس، ما يشبه التحذير من أن أية محاولة من قبل سوريا للعب بالورقة الكردية، واستخدامها من جديد، ستكون نتائجها معروفة سلفاً، معتبراً أن ما يحصل في سوريا «أليم جداً»، مؤكداً ضرورة وقف العمليات «غير الإنسانية» ضد المدنيين، مؤكداً أن بلاده «تسعى لتنسيق التعاون مع الأردن وبقية دول المنطقة كي لا نسمح بحدوث أي نوع من الظلم في سوريا، سواء تجاه الحكومة أو المواطنين، ونسعى للوصول إلى حل جذري في هذا الموضوع».
وقال داود اوغلو، في...