يكاد لا يخلو تقرير ديبلوماسي من الاشارة الى وجود تباين داخل الادارة الاميركية حول كيفية تحريك الوقائع الشرق اوسطية ببعدها العربي، ليكشف احد التقارير عما اسماه «الصراع القائم بين تيارين في الادارة الاميركية يتنازعان على تحديد الاولويات من خلال الربط بين ما ينتظر خط الدفاع الاساسي عن الولايات المتحدة، اي اوروبا من تغييرات ديموغرافية ستؤثر حكماً على انظمة الحكم فيها، وبين ضرورة احداث التغيير المطلوب عربياً للحد من تغييرات مستقبلية كهذه. ويوضح تقرير دبلوماسي أن هذا الصراع ينطلق من الالتقاء على...