«حصان طروادة» قال رفيقنا الشيوعي محذراً من دور مرسوم لرئيس حكومة بلاده رجب طيب اردوغان، في تركيا والمنطقة، بما في ذلك سوريا.
الاتهام الذي أطلقه عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي التركي اركان باش، وهو يتحدث بهدوء وثقة في الشطر الآسيوي من مدينة اسطنبول، كان يمكن ان يكون مفاجئاً لمن كان يتتبع بانبهار، صولات وجولات اردوغان الاقليمية. لكن باش، بنظراته الحادة كأفكاره، والأداء المتواضع لحزبه في الانتخابات البرلمانية، كان مقتنعا عندما قال ان «الدولة في تركيا تخدم الامبريالية... ليس...