مرة أخرى يروي الجنرال السوداني الجنوبي جوزيف لاقو قصة الدور الإسرائيلي في دعم التمرد ضد الحكم المركزي في الخرطوم. وكان لاقو جنديا في الجيش السوداني، وفر منه في الستينيات، وجمع حوله عددا من المتمردين الشماليين، وحوّلهم إلى قوة منظمة ضد الحكم المركزي. وهو يعتبر المؤسس الفعلي للحركة الشعبية والجيش الشعبي. وقد سبق أن كشف النقاب عن الدور الإسرائيلي في مقابلة له مع صحيفة «هآرتس» قبل حوالى عام. وبعد إعلان استقلال جنوب السودان ألقى لاقو محاضرة شكر فيها الدول الأجنبية التي قدمت لحركته معونات...