بعدما كانت الانتقادات لسياسة حزب العدالة والتنمية الخارجية تقتصر على الكتّاب العلمانيين واليساريين والإسلاميين الذين في أوساط حزب السعادة، اتسعت الدائرة لتطال الدائرة الأقرب إلى الحزب ورئيسه رجب طيب اردوغان.
وطالت الانتقادات بشكل رئيسي الشعارات التي وضعها ورفعها وزير الخارجية احمد داود اوغلو على امتداد السنوات القليلة الماضية.
أولى العناوين التي انتقدها الكتّاب الأتراك الإسلاميون كانت سياسة تصفير المشكلات التي بات الجميع داخل تركيا يتساءل عن المصير الذي آلت إليه، بعد عودة المشكلات إلى...