عزيزي القارئ

هل تعتبر نفسك ـ في المقام الأول ـ مسلما أم مسيحيا أم انسانا؟ هل تعتبر انتماءك أولا الى دينك أم أن انتماءك الى الانسانية يسبق أي انتماء آخر.... ان اجابة هذا السؤال سوف تحدد رؤيتك للعالم وتعاملك مع الاخرين. فلو أنك تعتبر نفسك انسانا قبل أي اعتبار آخر فانك قطعا سوف تحترم حقوق الآخرين بغض النظر عن أديانهم. ان الفهم الصحيح للدين سيجعلك بالضرورة أكثر انتماء للانسانية، لأن الدين في جوهره دفاع عن القيم الانسانية: العدل والحرية والمساواة... أما لو اعتبرت أن انتماءك للدين يسبق انتماءك...