تفاخر النظم الديموقراطية بأنها تستند في حكمها إلى الأكثرية التي تمنح حكومة ما الجانب الأكبر من أصوات الناخبين في صناديق شفافة وأسلوب اقتراع شفاف أيضاً. وكل ذلك يعني أن الشعب هو المصدر الأوحد للسلطة . ومن الواضح هنا أن تصور النظم الديموقراطية للأكثرية هو تصور سياسي بمعنى أن الأكثرية الوحيدة التي يعتد بها والتي يمكن أن تكون معبرة عن إرادة الشعب وسيادته هي أكثرية سياسية لا غير. وما يترتب على ذلك بالضرورة هو ان نظام الحكم الديمقراطي يرفض كل صور الأكثرية الأخرى الممكنة أي يرفض كل أكثرية غير...