ربط الرئيس السوري بشار الأسد بين «إحلال الأمن والأمان في البلاد» وتعميق الإصلاحات بحيث «تصبح سوريا مثالا يحتذى به في المنطقة» وفق ما جاء خلال حديثه أمام 530 عضوا من قيادات وكوادر حزب البعث العربي الاشتراكي الحاكم أمس، وذلك في ما يشبه المؤتمر القطري المصغر وفق وصف مشاركين قالوا لـ«السفير» إن القيادة السورية استمعت إلى آرائهم بشأن موضوع التعديلات الدستورية ولا سيما المادة الثامنة من الدستور التي تمنح الحزب الحاكم السلطة المطلقة في الدولة.
وطالب الأسد المجتمعين...

يمكنكم الاطلاع على المقال المطلوب وأرشيف يصل إلى عشرة أعوام من "السفير" عبر تسجيل الدخول أو الانتساب الى أسرة "السفير"