دخلت المواجهة النفطية بين لبنان واسرائيل في مرحلة جديدة، مع إعلان المقاومة عن ترسيم «خطوط حمر» امام أي اعتداء او تطاول اسرائيلي على الثروة الوطنية من النفط والغاز، في تمدد لمفاعيل توازن «الردع والرعب» من البر الى البحر، وهو ما عبر عنه الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله بإطلاقه معادلة استراتيجية جديدة، في مواجهة اسرائيل، قوامها «منشآتكم النفطية في مقابل منشآت لبنان المستقبلية»، وذلك في سياق دعوته الشركات العالمية الى التأكد من انها ستكون في مأمن، متى قررت...