أكد نائب الرئيس السوري فاروق الشرع، في لقاء مع إعلاميين بينهم مراسل «السفير» في دمشق أمس، أن «الإصلاح يجري بمبادرة من الرئيس بشار الأسد، وأن الرئيس يقوده، وهو يحدد جدولا زمنيا له»، معتبرا في الوقت ذاته أن معظم قواعد حزب البعث مع «التعددية السياسية والديموقراطية وتعديل المادة الثامنة» من الدستور. واعتبر الشرع أن ثمة حاجة لتغييرات في حزب البعث، مشيرا إلى أن هناك توجها لعقد مؤتمر قطري حادي عشر، مقدرا أن يعقد المؤتمر الوطني للحوار خلال شهر في حال استمرت الاتصالات «مع المعارضة المختلفة التي تقبل...